wdbloog

أبحث عن ما تريد فى المدونة قوالب إضافات وكل شئ يخص بلوجر سوف تجده على المدونة

  • الصفحة غير موجودة ، 404

    الصفحة أو الكلمة التى تبحث عنها غير موجوده على المدونة أو تم حذفها

    يمكنك التبليغ عن رابط لا يعمل من هذا الصفحة التبليغ عن رابط لا يعمل

    ويمكنك طلب ما تريده من هذه الصفحة الدعم الفنى

    أو يمكنك العودة للصفحة الرئيسية أو البحث عن الصفحةو من جديد

    العودة للرئيسية

    شتاء

    جاء الشتاء حاملاً معه أمطاراً معبئة بمشاعر الحب والحنين، جاء يملأ القلوب شوقاً لمن يمنحنا الدفئ ويملأ المكان حرارة مشتعلة بنيران الغرام:


    عبارات جميلة عن فصل الشتاء

    • في الشتاء، يتساقط المطرُ فيغسل أحقاد الصدور وسواد القلوب، في الشتاء، ترعدُ السماءُ فتذكر كل طاغٍ بقدرة الجبار، في الشتاء، يدركُ كل قاسٍ أن البرودة قاسيةٌ جداً.
    • مرحباً بالشتاء الذي تتنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام، ويقصر فيه النهار للصيام، رغم هدوء ليالي الشتاء إلّا أنك تجد ضجيجاً داخل قلبك أينما ذهبت، عيونك لا تحكي سوى الحزن، تجلس وحيداً حائراً بأحزانك، محملاً بهمومك وأشجانك في، غرفتك المظلمة لا تسمع سوى صوت وقع المطر.
    • اليوم شديد البروده ومنكسر خاطر الورد، نوبة شتاء وثلج وبقايا حديقة، ما بان لون الورد في حزة البرد، ضاعت ملامح بهجتهِ في دقيقة.
    • سماء ملبدة بالغيوم ورذاذ أمطار يغسل الوجوه، وحركة الطرق مستقرة تدب الشوارع بالناس، فلا يوقفهم قليل من أمطار عن قضاء حوائجهم، لكن منهم من تقلقه هذه الأجواء ومنهم من تجده فرحاً سعيداً نشيطاً في هذه الأوقات، لكنهم على يقين بأنه يوم من أيام ليل الشتاء.
    • لم يَحن الوقت بعد للفراق فما زال لدينا وقت للأخذ والعطاء، فلو إمتلأ قلبي عتاباً وحزناً فلن يطغى على قلبي شوقاً وحباً، فإنّي أغرق بحب ما حولي كغرق العشب تحت قطرات المطر فيختفي الغبار من حولها وتغدوا ناعمة براقة كضوء الشمس وسط غيوم السماء.
    • أعشق الشتاء لأن تلك القوة التي تجعلك تتخلّص من أغطيتك الدافئة في جنح الليل لتتحمّل برودة المياه، تشعرني بدفء حب الله.
    • على نافذتك تتناثر قطرات المطر بهدوء ورقّة وكأنها تهمس، في آذاننا بصوت خافت تفاءلوا.
    • الشتاء فصل وينتهي، ولكن إحذر أن يصيب قلبي شتاء فأي شمس ستذيب الجليد عليه.
    • أعشق الشتاء لأن المطرَ دائماً يشعرني بالطمأنينة فهناك ربٌّ لن يضيّعنا.
    • يا هلليل.. برد وشتاء وشوق وحنين وأنا وقلبي منتظر، وصل إحساسي فوق للسماء يدور دفاً يشكي عنا برد وجفى والغيم يوحي للقاء.
    • في شتاء ماض ٍ كنا معاً، قبل أن يبتلعنا الزحام، إنهمرت قطرات المطر على الطريق الرمادي، كأنّ تلك القطرات دموعي، وذاك الطريق وجهي، شَعرتُ ببرد قارص في تلك الأمسية الشتائية التي إبتلعت ريحها صوتي، لكن ثمّة صوتاً بعث الدفء إلى قلبي إذ إحتوى غربتي وضياع خطواتنا بين آلاف الخطوات، كان ذاك صوت فيروز.
    • هل يجرّدنا الشتاء من زهور الفرح، وهل تذهب مشاعر جميلة مع الريح، وهل تأخذنا الأعاصير إلى أفكار متضاربة، ثم إذا ما أتى الربيع، فإذا ثمارنا فجة غير ناضجة، ويبقى حنين النفس متلوعاً إلى أنفاسٍ دافئة، يجتاح الليل، فالقلب أعياه التجمد، ومدفأة الحطب ترسم الصورة، صورة القلب المُتعب، والجمر يشكو حرقة الحب، فدفء الصوف أضحى خير حبيب.
    • ما زالت الحياة مستمرّةً وما زال الأمل موجوداً، ما زالت تلك القطرات تنهمر وتطرق نافذتك بلطف فتذهب لتتأملها عن قرب وتقف أمام النافذة تراقب جمال المطر فترتسم عليك الابتسامة، وتنسى همومك ولو للحظات بسيطة وستشعر بالحنين إلى كل شي، إلى طفولتك وإلى تلك السنوات التي مَضت مِن عمرك، ستحن إلى قلوب افتقدتها وأحاسيس نسيتها، ستغمض عينك وتسترجع شريط أحلامك بحب، ستنسى كل ما بقلبك مِن نقاط سوداء عندما ترى نقاء المطر تذكّر كل صفاتك الجميلة التي نسيتها بفعل.
    • ينبئني شتاء هذا العام أن داخلي، مرتجف برداً، وأن قلبي ميت منذ الخريف، قد ذوى حين ذوت أولُ أوراق الشجر، ثم هوى حين هوت، أول قطرة مِن المطر، وأن كل ليلة باردة تزيده بُعداً، في باطن الحجر.
    • مرحباً بالشتاء تتنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام ويقصر فيه النهار للصيام، رغم هدوء ليالي الشتاء إلّا أنك تجد ضجيجاً داخل قلبك أينما ذهبت، عيونك لا تحكي، سوى الحزن، تجلس وحيداً حائراً، بأحزانك محملاً بهمومك وأشجانك في غرفتك المظلمه لا تسمع سوى صوت وقع المطر.
    • إذا أتى الشتاء وحرّكت رياحه ستائري، أشعر يا صديقتي أني بحاجة إلى البكاء على ذراعيك، على دفاتري، إذا أتى الشتاء، وانقطعت عندلة العنادل وأصبحت، كل العصافير بلا مَنازل يبتدئ النزيف في قلبي، وفي أناملي.
    • أجمل شعور في الشتاء هو أن تسمع صوت حبات المطر وهي تتساقط على الألواح، برد، رياح، وشتاء، قليلٌ من الذكريات الجميلة كفيلة بإعطائنا الدفء، وفي الصباح يحمل المطر رسائل الأمل والبهجة، وننظر إلى المطر ونقول: ليته يغسل قلوب البشر أيضاً.
    • سيأتي الشتاء، وَيلفظ الكون أنفاسه المتسربلة بأحلام، وتمسح الشمس بكُل لطف على جبَين الأرض، وتخفض إشتعَالها.
    • تتناثر قطرات المطر بهدوء ورقة، وكأنها تهمس في آذاننا بصوت خافت، تفاءلوا، ما زالت الحياة مستمرة، ومازال الأمل موجوداً.
    • آه ما أكأب الشتاء لياليه وأيامه، وما أقساه حين أخلو لنار موقدي الخامد، والقلب مغرق في أساه، لست أصغي إلّا إلى ضجة الإعصار، بين النخيل والصفصاف.
    • رغم هدوء ليالي الشتاء إلا أنك تجد ضجيجاً داخل قلبك أينما ذهبت.. عيونك لا تحكي سوى الحزن.. تجلس وحيداً حائراً بأحزانك.. محملاً بهمومك وأشجانك.. في غرفتك المظلمه.. لا تسمع سوى صوت وقع المطر.
    • أجمل ما في الشتاء ذلك السكون التام وكأن العالم يعيش في سبات أتأمل الشارع من نافذتي إنه خالٍ وكأن الجميع نيام، ما أجمل هذا السكون وهذا الهدوء.
    • متاعب الحياة والأوقات القاسية وليالي السهر الحزينة، تذكر كل ما كنت تفعله قبل أن يدخل شعور البؤس إلى قلبك، بسبب حب انتهى أو حلم تلاشى أو صدمات اخترقت قلبك ومنها تشبّع وارتوى، تذكّر أنك كنت رائعاً وما زلت كذلك، لكنك نسيت نفسك بين متاعبك وتركتها ضحية لأحزانك، ولظلم غيرك فلا تظلم نفسك، بأن تقيدها بالحزن ألا يكفيها قهر الزمن، وظلم البشر، ما زال المطر ينهمر.. ويشتد وقع صوت تلك القطرات على نافذتك.
    • تنهمر الأمطار بغزارة، إرتبكت الشوارع، أقفلت المتاجر، الكل مسرعاً باحثاً عمّا يحميه من المطر، وها هُم الأطفال هاربين لبيوتهم إحتماءاً مِن ماء المطر، غلقت الأبواب وأحكم إغلاق النوافذ.
    • لو تعلم كم يدفئني بردك، ويُلهبني جمر حُبك، وترويني قطرات شتائك، وتنعشني أنسام رياحك، وتمتعني ألوان طيف قزحك.
    • دعني أتلقط حبات البرد وإن كان بأنامل مرتجفة، لأصنع لي عقداً يُثلج صدري، وحينما يذوب من حرارة الحب، لن يجففه شيء، فهو قد ذاب بنبض وريدي وشريان قلبي، فما عاد للبرد مكان، وما عاد للشتاء عنوان، فالمطر والبرد والثلج والرعد والبرق لغتي وحُبي وعشقي.
    • أنا أعشق الشتاء دون الصيف، أعشق الشتاء، لأنه عندما يسقطُ المطر تُزال الأصباغ عن الوجوه فيعود كل شيء لأصله دون خداع أو تصنُّع.
    • أتذكر حبَّكِ الشتائي، وأتوسّل إلى الأمطار، أن تُمطِرَ في بلادٍ أخرى، وأتوسّلُ إلى الثلج أن يتساقطَ في مُدُنٍ أخرى لأنني لا أعرف كيف سأقابل الشتاء بعدك.
    • الجو بارد وأبي قلبك يدفيني، كلمة أحبك في هذا البرد تكفيني.
    • سيأتي الشتاء، محمّلاً باللقاءات والصّباحات البيضاء، سيأتي الشتاء وأكون برفقه صديقاتي، سنحتسي القهوة ونتحدث عن أشياء لا تليق إلّا بنا، سنضحك حتى البكاء.
    • ما أجمل الدموع وسط زخات المطر؛ حيث تضيع العِبارات مع قطرات المطر، فيتوحّد الحال في انسجام مطلق، بين قسوة البرد ولوعة الهجران، وتسكن بين جوانحنا رغبة الاحتضان، لا يهم أهو اللحاف أم الحبيب أم الكلمات.
    • يا بياض الثلج يا طهر السحاب، يا عيون الطير يا عنق الظبي، يا حروف الحب في وسط الكتاب، يا كتاب ما تعدا مكتبي، يا سؤال ما لقينا له جواب، يا جواب كل ماله يصعبي، يا سعادة تمحي أيام العذاب، يا عذاب له عيوني تطربي، يا غدير الشوق بعيون السراب، يا سراب مَن يضمه يشربي، يا حضورٍ يملىء الدنيا غياب، يا غياب ٍ يسبي أفكاري سبياً، يا حبيبي جاك مرسول العتاب، من خفوقٍ عاف كل أهل العبي، غيبتك بكت عيونٍ ما تهاب، من قريب القوم ولا الأجنبي.                       

      فصل الشّتاء

      فصل الشّتاء هو أحد فصول العام الأربعة، ويتلو الخريف مباشرةً، ويبدأ عند حدوث الظّاهرة الفلكيّة المعروفة بالانقلاب الشتويّ، وذلك في الحادي والعشرين من ديسمبر من كلّ عام، ويستمرّ حتّى اليوم العشرين من مارس من السّنة التي تليها؛ حيث يحدث الاعتدال الربيعيّ، وذلك في النّصف الشماليّ من الكرة الأرضيّة، ويكونُ وقت الشّتاء مُتعاكساً بين نصفي الكرة الأرضيّة الشماليّ والجنوبيّ؛ فهو يبدأ في النّصف الجنوبيّ في اليوم الحادي والعشرين يونيو، ويستمرّ حتّى الثاني والعشرين من سبتمبر.[١][٢]

      يتميّز فصل الشّتاء بتدنّي درجات الحرارة، وتزايد هطول الأمطار أو الثّلوج في دوائر العرض العليا حسب الموقع الجغرافيّ للمنطقة، بينما يبقى الطقس مُستقرّاً تماماً في دوائر العرض الدّنيا القريبة من خطّ الاستواء، ويتميّز الشتاء كذلك بقصر عدد ساعات النّهار، وطول ساعات الليل في اليوم الواحد، كما تُهاجر بعض الحيوانات من الأماكن الباردة إلى تلك الأكثر دفئاً، أو تبيت الشتاء حفاظاً على حياتها، وتموت العديد من أنواع النّباتات خُصوصاً تلك التي تعطي البذور للعام القادم، ولذلك يُعدّ الشّتاء في الثقافة الإنسانيّة رمزاً للقحط وشُحّ الغذاء.[٢]


      مدّة فصل الشتاء

      يدوم فصل الشّتاء 89 يوماً، وهذا يجعلهُ أقصر بعدّة أيّامٍ من فصل الصّيف؛ حيث يمتدّ ذاك الأخير 93 يوماً تقريباً في كلّ عامٍ، والسّبب في التّفاوت البسيط للأوقات التي تأخذها الفصول لتُتمَّ دورتها على الأرض هو وجود العديد من العوامل البسيطة التي تؤثّر على موقع الأرض الفلكيّ بالنّسبة إلى الشّمس، وتأثير الشّمس عليها، مثل: ابتعاد المنطقة عن خطّ الاستواء في الكرة الأرضيّة، والتأثّر بحركات الكواكب الأخرى.[٣]


      موعد فصل الشّتاء

      يمكن احتساب موعدي بدء فصل الشّتاء وانتهائه وفقاً لما يُسمّى التّقويم المناخيّ، وهي طريقة لتقسيم السّنة إلى أربعة فصولٍ بناءً على أثر تغيّر الطقس والحرارة وحده، وتعتمد طريقة التقسيم هذه على تغيير مواعيد بدء الفصول؛ بحيث تتوافق مع بدايات أشهر السّنة الميلاديّة، وفيها يبدأ كلّ فصلٍ في اليوم الأوّل من أحد الشّهور، وينتهي بنهاية شهرٍ آخر، وفي هذه الحالة تكون بداية الشتاء في يوم 1 ديسمبر من كلّ عامٍ، ونهايته في 28 فبراير في السّنة العادية، أو في 29 فبراير في حال كانت السّنة كبيسةً، أمّا تاريخا بداية الشتاء وانتهائه المعتمدين على حركة الأرض حول الشّمس، والمتمثّلة بالانقلاب الشتويّ والاعتدال الربيعيّ، فيكونان وفقاً للتقويم الفلكيّ.[٤]


      كيفيّة حدوث فصل الشّتاء

      يوجد اعتقادٌ خاطئٌ لدى العديد من النّاس أنَّ سبب توالي الفصول هو اقتراب الأرض من الشّمس وابتعادها عنها ، فشكلُ مدار الأرض حول الشّمس ليس دائريّاً تماماً، بل هو بيضويّ قليلاً، ولذلك فإنَّ الأرض قد تقتربُ أو تبعد عن الشمس على مدار العام مسافةً تصلُ إلى ما يقارب خمسة ملايين كيلومتر،[٥] إلّا أنَّ اختلاف المسافة الشّاسع هذا ليسَ له أثرٌ كبيرٌ على درجة حرارة الأرض، بل السّبب الحقيقيّ لحدوث الفصول هو ميلان محور دوران الأرض حول نفسها بزاوية 23.5 درجةً تقريباً عن محور دورانها حول الشّمس.[٦]

      هذا الميلان هو العامل الجوهريّ في تباين الفصول؛ فعلى مدار السّنة تختلف زاوية سقوط أشعّة الشمس على سطح الأرض عدّة درجاتٍ، وهذا التفاوت يصنع فرقاً كبيراً جداً في كميّة الطّاقة التي تصلُ من الشمس إلى سطح الأرض، حيث يتعرَّضُ جزء منها للحجب؛ بسبب جزيئات الغلاف الجويّ عندما تسقط بزاوية مائلةٍ، فيُصبح الجوّ أبرد، أو يصلُ جزء أكبر منها إلى سطح الأرض عندما تسقط بزاوية عموديّة، فيُصبح الجوّ حارّاً، وبهذا يحدث الصّيف في النصف الشّمالي أو الجنوبيّ من الأرض عندما تسقط أشعة الشّمس بزاوية عموديّة، ويحدث الشتاء عندما تسقط بزاوية مائلة، وتتعاكسُ الفصول بصورة دائمة بين نصفي الأرض: الشماليّ، والجنوبيّ.[٧]


      مظاهر فصل الشّتاء

      يأتي الشّتاء بين فصلي الخريف والرّبيع، ويُعدّ أبرد فصول السّنة؛ لأنّ أشعة الشمس تسقطُ فيه على الأرض بزاويةٍ مائلةٍ، ويختلف طول النّهار أثناء الشتاء؛ إذ يقصرُ تدريجيّاً مع تقدّم الفصل، وبهذا يخلتفُ طول الليل على حساب النهار، وحسب المكان على الأرض؛ فبدءاً من القطبين الشماليّ والجنوبيّ، واللذين يقعان على دائرتي عرض 66 درجةً شمالاً وجنوباً، يأتي يوم واحدٌ على الأقلّ في شتاء كلّ سنةٍ يكون عبارةً عن ظلام دامس لمُدّة أربع وعشرين ساعةً، بينما عند خطّ الاستواء تحتفظ الأيّام بطولها الطبيعيّ، فلا يكاد يزداد طولها أو ينقص عن اثنتي عشرة ساعةً إلا بدقائق معدودة، وبشكلٍ عامّ يكون النّهار أقصر ما يُمكن أثناء العام في يوم الانقلاب الشتويّ في أنحاء نصف الأرض الشماليّ كلّها، أي في ليلة 21 ديسمبر، وبعد ذلك يزداد تدريجيّاً.[٨]

      تزدادُ برودة الشتاء مع الاتّجاه نحو دوائر العرض العليا جنوباً أو شمالاً في الكرة الأرضيّة، أمّا عند خط الاستواء فإنَّ تأثيره يكون ضئيلاً؛ بسبب تعرّض تلك المناطق دائماً لأشعّة الشمس بزاويةٍ شبه عموديّة. وقد يكونُ الشّتاء خطيراً على الإنسان، فلو لم تكُن لدى البشر إمكانات التّدفئة والاحتماء الكافية من الطقس البارد، لتعرَّضُوا للكثير من الإصابات السيّئة في الشتاء، وأهمّها إصابات الصَّقيع، وتجمّد الجلد والأنسجة، والتي يُنصح بتجنّبها، وذلك بإبقاء الجلد جافّاً ودافئاً في هذا الفصل من العام.[٩]


      تأثير الشّتاء على الأنظمة البيئيّة

      يجلب الشّتاء الكثير من التغيّرات إلى الأنظمة البيئيّة الطبيعيّة، فالعديدُ من الحيوانات تهاجر بحثاً عن مكانٍ أكثر دفئاً للحياة فيه، فهي تهاجر جنوباً في النّصف الشماليّ للأرض، وتبحث عن مكانٍ ذي مناخٍ مُعتدلٍ لتتكاثر فيه، وتشير الدّراسات الحديثة إلا أنَّ أوقات هجرة الحيوانات بدأت تتغيّر بسبب ظاهرة الاحتباس الحراريّ؛ إذ تُفضّل بعض أنواع الكائنات الحيّة البقاء في بيئتها في الشتاء، وفي هذه الحالة قد تختارُ تمضية الموسم وهي في حالة قريبةٍ من النوم تُسمّى السُّبات الشتويّ، بحيث تُخفّض استهلاكها للطاقة، وذلك بتخفيف نشاطها الحركيّ والجسديّ إلى الصّفر تقريباً، أمّا الحيوانات التي تبقى يقِظةً فإنَّها تتكيّف بطريقتها الخاصّة مع الشتاء، فبعضُها قد تغيّر لون فروها؛ ليُساعدها على التكيّف مع بيئتها، والتّمويه بين الثّلوج.[٩]


      المراجع

      1. Karl Tate, "Season to Season: Earth's Equinoxes & Solstices (Infographic)"، Live Science, Retrieved 19-12-2016.
      2. ^ أ ب "Winter | Season", Encyclopedia Britannica, Retrieved 19-12-2016.
      3. "Shortest Day of the Year in the Northern Hemisphere", Time and Date, Retrieved 19-12-2016.
      4. "When does winter start?", Met Office, Retrieved 19-12-2016.
      5. "EARTH’S ORBIT AROUND THE SUN", Universe Today, Retrieved 06-11-2016.
      6. "Earth's Rotation", Iowa State University, Retrieved 14-12-2016.
      7. "WHY ARE THERE SEASONS?", Universe Today, Retrieved 14-12-2016.
      8. "Day Length and Solar Energy", FT Exploring Science and Technology, Retrieved 19-12-2016.
      9. ^ أ ب Nola Taylor Redd, "Winter: The Coldest Season"، Live Science, Retrieved 19-12-2016.                                                                                                                                     بعْدَ فَصْلِ الخريِفِ يَأتِي فَصْلُ الأمطارِ.....إنهُ فَصْلُ الشِّتاءِ
        في الشِّتاءِ :
        تكْثُرُ الغُيومُ في السَّماءِ .
        يَكُونُ الجَوُّ بَارِداً ورطْبَاً ...
        تَهُبُّ أحياناً رِياحٌ شَديدةٌ وَيِقصِفُ الرَّعدُ ، وَيلْمَعُ البَرْقُ .
        يَكونُ النَّهارُ قصيراً واللَّيلُ طَويلاً .
        نَشْعُرُ بالْبَردِ ، ونَلْبسُ المَلابِسَ الصُّوِفية الدافئة .
        تَكونُ بَعْضُ الأَشْجَارِعَارِيَةً مِن الأَورَاقِ .   
        يُقَلِّمُ المُزارعُ الأشْجارَ .
        التَّّقليمُ هُوَ قَصُّ بَعْضِ أغْصَانِ الشَّجَرَةِ وفُروعِهَا .
         
          
        نُرَدِّدُ مَعاً
        رَمْزُ العَطَاءِ
        فَصْلُ الشِّتاءِ
        لَيْلٌ مَدِيدٌ
        بَرْدٌ شَديدٌ
        سِرُّ البَقاءِ
        مَاءُ الشِّتِاءِ
        الشتاء هو أحد فصول السنة الأربعة وهو يتلو الخريف ويبدأ من 21 ديسمبر (كانون الأول) إلى 20 مارس (آذار) حيث يزداد الجو برودة وتتساقط الأمطار وأحيانا الثلوج بحسب الموقع الجغرافي. ويحل الصيف في هذه الفترة على نصف الكرة الجنوبي، وفي هذه الفترة يقصر النهار ويطول الليل في نصف الكرة الشمالي، بينما يطول النهار ويقصر الليل في نصفها الجنوبي. يمتاز هذا الفصل بشدة البرودة، في هذا الفصل تهطل الأمطار والثلوج وتهب الرياح الباردة. في هذا الفصل تهاجر الطيور من البلاد إلى بلاد ثانية بعيدا عن فصل الشتاء. ومن الجدير بالذكر أن الشتاء يستغرق 93 يوما في نصف الكرة الشمالي و 89 يوما في نصف الكرة الجنوبي.


        اصل التسمية[عدل]

        كلمة شتاء في العربية مصدرها كلمة (شاتي) أي ذو مطر, وجمعها (أشتية).[1]

        الشتاء في الثقافة الشعبية [2][عدل]

        الشتوية كما يطلق على هذا الموسم شعبياً، اعتاد افراد العائلة والاقارب والجيران والاصدقاء التحلق حول مائدة النار (الكانون) طلباً للدفء. ويستمر السهر والسمر حتى ينطفي قبس النار او يكاد، حيث كان الاباء والأجداد يستمعون إلى قاص شهير في القرية او من اقاربهم يروي لهم عنترة بن شداد وعبلة بنت مالك والزير سالم و تغريبة بني هلال وغيرها من قصص التراث العربي. ولا يخلو الامر من نكات وفوازير والتي عادة ما توجه إلى الفتيان والفتيات .
        بينما يتمنى الكهول الجالسين حول النار المزيد من الامطار ليزيد المحصول في الموسم القادم، فإنهم لا يتوقفون عن ذكر ورواية احداث جرت لهم في سنوات شبابهم بسبب الامطار الغزيرة وفيضانات الاودية. بالمقابل يروون ذكريات عن سنين عجاف، عز فيها المطر وجف الزرع وتراجع المحصول .

        فترات الشتاء شعبياً[عدل]

        الثلوج تكسو أشجار قوصوة شتاء

        الفترة الاولى[عدل]

        تسمى وتدوم 40 (أربعين) يوماً وتسمى الأربعينية أو المربعنية ، وتمتد من صبيحة 23 ديسمبر وحتى مساء 31 يناير ومدتها 40 يوماً ويتصف طقس المربعنية بأنه بارد وعاصف، طوال فترة الإمطار

        الفترة الثانية[عدل]

        تسمى الخمسينية ، وتنقسم إلى أربع فترات متساوية، تحمل كل منها اسم سعد وهي كالتالي
        1. سعد الذابح : تمتد لمدة 12,5 يوم و تبدأ صبحية اليوم الأول من فبراير وتنتهي منتصف اليوم الثالث عشر منه. سميت هذه الفترة بسعد الذابح بسبب كميات الأمطار التي تهطل فيه بغزارة.
        2. سعد بلع : وهي 12.5 يوم التي تلي سعد الذابح وتمتاز هذه الفترة بأن الأرض تبتلع الأمطار التي تهطل طوال هذه الفترة ويقال حينها ان الأرض وسيعة لتعكس قدرة الأرض على ابتلاع كمات المطر التي تهطل .
        3. سعد السعود :يمتد إلى الأيام الأوائل من شهر مارس . بمعنى أن شهري فبراير ومارس يشتركان فيه. ويقال " في سعد السعود تدور المية في العود". أي تتحرك العصارة في أغصان الأشجار. وتلاحظ هذه العصارة عند كسر أي غصن صغير من شجرة.
        4. سعد الخبايا : سمي هكذا لأن الأفاعي ومثيلاتها تخرج من جحورها، بعد فترة السبات الشتوي الطويلة وذلك لأن الشمس بدأت ترسل أشعتها على الأرض، وأخذت حرارة الجو بالازدياد واكتست الأرض بالأزهار ومختلف الأعشاب بفعل أشعة الشمس وحراراتها التي تبعث الحياة. وليست الأفاعي هي التي تخرج من جحورها فحسب بل العقارب والسحالي والرظاعات والحراذين وغيرها من الزواحف التي تنشط صيفاً وتبيت شتاءً.

        صور[عدل]

    شارك الموضوع ليستفيد الجميع


    0 تعليقات على " شتاء "

    ثبحت عن مقال ؟

    أرشيف المدونة الإلكترونية

    تغريداتي

    عداد التواصل الإجتماعي

    نموذج الاتصال

    الاسم:

    بريد إلكتروني:

    رسالة :

    عن الموقع

    كوميديا

    المتابعون

    اخبار

    المزيد

    المواضيع المختارة

    حصريات

    المزيد

    حلقات

    المزيد
    جميع الحقوق المحفوظة ل Doucumnt تصميم قالب عالم مدون و حسين سليم