wdbloog

أبحث عن ما تريد فى المدونة قوالب إضافات وكل شئ يخص بلوجر سوف تجده على المدونة

  • الصفحة غير موجودة ، 404

    الصفحة أو الكلمة التى تبحث عنها غير موجوده على المدونة أو تم حذفها

    يمكنك التبليغ عن رابط لا يعمل من هذا الصفحة التبليغ عن رابط لا يعمل

    ويمكنك طلب ما تريده من هذه الصفحة الدعم الفنى

    أو يمكنك العودة للصفحة الرئيسية أو البحث عن الصفحةو من جديد

    العودة للرئيسية

    مقترح لتصميم برج معلق في سماء دبي

    دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل مللت الأبراج العالية، وناطحات السحاب الشاهقة، وتصاميم العمارة الملتوية، والمتحركة في تصاميمها؟ إذ كنت تبحث عن "صرعة" جديدة و"ثورة" في عالم التصميم، فتعرّف إلى أحدث مفهوم بناء، سيقلب مقاييس البناء رأساً على عقب.
    وقد أعلنت شركة العمارة "كلاودس أركيتيكتشور أوفيس" عن خطط لتصميم برج "مستقبلي" تحت اسم "برج أناليما." وتخطط الشركة إلى تعليق البرج فوق الأرض من خلال وصله بكويكب في الفضاء يدور حول الأرض.
    وسيُعلق البرج من الكويكب عبر كابلات فائقة القوة، كما سيوضع في "مدار متزامن مع الأرض،" أي أنه سيكون متحرك دائماً ما سيسمح للمقيمين به بالقيام برحلة يومية بين نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي.

    قد يهمك أيضا.. كيف سيواجه 1 في المائة من أثرياء العالم يوم القيامة؟
    كما صرح مصمم ناطحة السحاب أوستاب روداكيفيتش في مقابلة مع CNN، أن "البرج سيبنى من مواد متينة وخفيفة الوزن مثل ألياف الكربون والألومنيوم،" مضيفاً أن "المشروع سيتطلب تطوراً هائلاً في هندسة الكابلات من أجل تصميم قوة الكابل اللازمة لتعليق المبنى، بينما سيعتمد على الطاقة من الألواح الشمسية في الفضاء والتي هي دائماً معرضة لأشعة الشمس، وسيعتمد على الغيوم ومياه الأمطار من أجل نظام تدوير المياه."
    ومن المقرر، أن يرتفع الجزء العلوي من البرج على مسافة 32 ألف متر، بينما ستصل سرعته في رحلات تجوله عبر السماء إلى حوالي 482 كيلومتراً في الساعة.
    وأيضا.. هذه التصاميم تحل مشكلة النقص السكني حول العالم!
    ويدعو الاقتراح حالياً إلى بناء البرج في مدينة دبي الإماراتية، والتي تتمتع بتاريخ طويل من بناء ناطحات السحاب الطويلة والأنيقة والاستثنائية.                                                                                                                                                    رام الله - دنيا الوطن
    هل مللت الأبراج العالية، وناطحات السحاب الشاهقة، وتصاميم العمارة الملتوية، والمتحركة في تصاميمها؟ إذ كنت تبحث عن "صرعة" جديدة و"ثورة" في عالم التصميم، فتعرّف إلى أحدث مفهوم بناء، سيقلب مقاييس البناء رأساً على عقب.

    وقد أعلنت شركة العمارة "كلاودس أركيتيكتشور أوفيس" عن خطط لتصميم برج "مستقبلي" تحت اسم "برج أناليما."

     وتخطط الشركة إلى تعليق البرج فوق الأرض من خلال وصله بكويكب في الفضاء يدور حول الأرض.

    وسيُعلق البرج من الكويكب عبر كابلات فائقة القوة، كما سيوضع في "مدار متزامن مع الأرض"،  أي أنه سيكون متحرك دائماً ما سيسمح للمقيمين به بالقيام برحلة يومية بين نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي.

    كما صرح مصمم ناطحة السحاب أوستاب روداكيفيتش في مقابلة مع CNN، أن "البرج سيبنى من مواد متينة وخفيفة الوزن مثل ألياف الكربون والألومنيوم،" مضيفاً أن "المشروع سيتطلب تطوراً هائلاً في هندسة الكابلات من أجل تصميم قوة الكابل اللازمة لتعليق المبنى، بينما سيعتمد على الطاقة من الألواح الشمسية في الفضاء والتي هي دائماً معرضة لأشعة الشمس، وسيعتمد على الغيوم ومياه الأمطار من أجل نظام تدوير المياه."

    ومن المقرر، أن يرتفع الجزء العلوي من البرج على مسافة 32 ألف متر، بينما ستصل سرعته في رحلات تجوله عبر السماء إلى حوالي 482 كيلومتراً في الساعة.

    ويدعو الاقتراح حالياً إلى بناء البرج في مدينة دبي الإماراتية، والتي تتمتع بتاريخ طويل من بناء ناطحات السحاب الطويلة والأنيقة والاستثنائية.









    كشفت شركة الهندسة المعمارية في نيويورك النقاب عن تصاميم ناطحة السحاب الثورية التي ستكون من خارج عالمنا.
    واعتُبر برج “أناليما” أطول مبنى في العالم، حيث سيكون معلقا بكويكب مداري يدور على بعد 50 ألف كم فوق الأرض، ومن المتوقع أن يتأرجح البرج عبر المسار المداري عبر 8 أنماط بين نصفي الكرة الشمالي والجنوبي يوميا، كما سيأخذ السكان في جولة حول العالم خلال 24 ساعة فقط.
    وصُمم النموذج المبتكر من قبل مكتب Clouds Architecture، الذي يعد العقل المدبر وراء مقترحات بناء بيت المريخ، ومدينة السحاب.
    وسيقلب برج “أناليما” المقاييس بالنسبة لمعايير التصاميم الاعتيادية، حيث سيكون متدليا من السماء باتجاه الأرض.
    وأوضحت الشركة أن التصميم المبتكر سيستخدم نظاما يسمى “نظام الدعم المداري العالمي (UOSS)”، الذي يربط كابل عالي القوة بكويكب، حيث يتدلى باتجاه الأرض ليحمل البرج.
    وكتب مكتب Clouds Architecture على موقعه الرسمي: “يتيح التصميم الجديد للبرج المعلق في الهواء، إمكانية بنائه في أي مكان بالعالم، ونقله إلى الموقع النهائي. ويتضمن الاقتراح تواجد البرج فوق دبي، التي أثبتت أنها متخصصة في بناء المباني العالية بخمس تكلفة بناء مدينة نيويورك”.
    وعلى الرغم من تشكيك البعض في قدرة الشركة على التقاط كويكب لإتمام مشروعها، يعتقد مكتب Clouds Architecture أن هذه الفكرة لن تبقى مجرد مفهوم يُتبع في أفلام الخيال العلمي.
    ويتنقل البرج عبر 8 طرق فوق بعض المدن الكبرى في نصف الكرة الشمالي والجنوبي، بما في ذلك مدينة نيويورك وهافانا وأتلانتا ومدينة بنما.
    وقال مكتب Clouds Architecture: “يمكن وضع برج أناليما في المدار المتزامن، للتنقل ضمن حلقة يومية. وسيتحرك البرج في أبطأ سرعة له في الجزء العلوي والسفلي، حيث سيتم معايرة المدار للوصول إلى أبطأ جزء من المسار فوق مدينة نيويورك”.
    وسيُقسم البرج الكبير إلى أجزاء مختلفة من حيث الوظيفة، لتكون مكاتب العمل في الجزء السفلي من البرج، كما ستكون الأقسام الأخرى مجهزة للنوم وتناول الطعام مع وجود المتاجر وأماكن الترفيه.
    ويخطط المهندسون المعماريون للاستفادة الكاملة من موقع ناطحة السحاب، وذلك لوضع الألواح الشمسية في أعلى المستويات لتوليد الطاقة الشمسية.
    وسيحصل السكان على المياه العذبة من تكاثف السحب ومياه الأمطار، التي سيتم تجميعها وتنقيتها، كما ستكون النوافذ مجهزة بأحجام يمكن التحكم بها للتعامل مع فروق الضغط ودرجات الحرارة.
    كشفت شركة الهندسة المعمارية في نيويورك النقاب عن تصاميم ناطحة السحاب الثورية التي ستكون من خارج عالمنا.
    واعتُبر برج "أناليما" أطول مبنى في العالم، حيث سيكون معلقا بكويكب مداري يدور على بعد 50 ألف كم فوق الأرض، ومن المتوقع أن يتأرجح البرج عبر المسار المداري عبر 8 أنماط بين نصفي الكرة الشمالي والجنوبي يوميا، كما سيأخذ السكان في جولة حول العالم خلال 24 ساعة فقط.
    وصُمم النموذج المبتكر من قبل مكتب Clouds Architecture، الذي يعد العقل المدبر وراء مقترحات بناء بيت المريخ، ومدينة السحاب.
    وسيقلب برج "أناليما" المقاييس بالنسبة لمعايير التصاميم الاعتيادية، حيث سيكون متدليا من السماء باتجاه الأرض.
    وأوضحت الشركة أن التصميم المبتكر سيستخدم نظاما يسمى "نظام الدعم المداري العالمي (UOSS)"، الذي يربط كابل عالي القوة بكويكب، حيث يتدلى باتجاه الأرض ليحمل البرج.
    وكتب مكتب Clouds Architecture على موقعه الرسمي: "يتيح التصميم الجديد للبرج المعلق في الهواء، إمكانية بنائه في أي مكان بالعالم، ونقله إلى الموقع النهائي. ويتضمن الاقتراح تواجد البرج فوق دبي، التي أثبتت أنها متخصصة في بناء المباني العالية بخمس تكلفة بناء مدينة نيويورك".
    وعلى الرغم من تشكيك البعض في قدرة الشركة على التقاط كويكب لإتمام مشروعها، يعتقد مكتب Clouds Architecture أن هذه الفكرة لن تبقى مجرد مفهوم يُتبع في أفلام الخيال العلمي.
    ويتنقل البرج عبر 8 طرق فوق بعض المدن الكبرى في نصف الكرة الشمالي والجنوبي، بما في ذلك مدينة نيويورك وهافانا وأتلانتا ومدينة بنما.
    وقال مكتب Clouds Architecture: "يمكن وضع برج أناليما في المدار المتزامن، للتنقل ضمن حلقة يومية. وسيتحرك البرج في أبطأ سرعة له في الجزء العلوي والسفلي، حيث سيتم معايرة المدار للوصول إلى أبطأ جزء من المسار فوق مدينة نيويورك".
    وسيُقسم البرج الكبير إلى أجزاء مختلفة من حيث الوظيفة، لتكون مكاتب العمل في الجزء السفلي من البرج، كما ستكون الأقسام الأخرى مجهزة للنوم وتناول الطعام مع وجود المتاجر وأماكن الترفيه.
    ويخطط المهندسون المعماريون للاستفادة الكاملة من موقع ناطحة السحاب، وذلك لوضع الألواح الشمسية في أعلى المستويات لتوليد الطاقة الشمسية.
    وسيحصل السكان على المياه العذبة من تكاثف السحب ومياه الأمطار، التي سيتم تجميعها وتنقيتها، كما ستكون النوافذ مجهزة بأحجام يمكن التحكم بها للتعامل مع فروق الضغط ودرجات الحرارة.

    كشفت شركة العمارة الأميركية "كلاودس أركيتيكتشور أوفيس" عن خطط لتصميم برج "مستقبلي" تحت اسم "برج أناليما" وتخطط الشركة إلى تعليق البرج فوق الأرض من خلال وصله بكويكب في الفضاء يدور حول الأرض بحسب ما ذكرت "سي إن إن".
    وأوضحت الصحيفة أن البرج سيُعلق من الكويكب عبر كابلات فائقة القوة، كما سيوضع في "مدار متزامن مع الأرض،" أي أنه سيكون متحرك دائماً ما سيسمح للمقيمين به بالقيام برحلة يومية بين نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي.
    ونقلت عن مصمم ناطحة السحاب أوستاب روداكيفيتش تصريحه أن "البرج سيبنى من مواد متينة وخفيفة الوزن مثل ألياف الكربون والألومنيوم،" مضيفاً أن "المشروع سيتطلب تطوراً هائلاً في هندسة الكابلات من أجل تصميم قوة الكابل اللازمة لتعليق المبنى، بينما سيعتمد على الطاقة من الألواح الشمسية في الفضاء والتي هي دائماً معرضة لأشعة الشمس، وسيعتمد على الغيوم ومياه الأمطار من أجل نظام تدوير المياه"، ومن المقرر، أن يرتفع الجزء العلوي من البرج على مسافة 32 ألف متر، بينما ستصل سرعته في رحلات تجوله عبر السماء إلى حوالي 482 كيلومتراً في الساعة.
    ونوهت الصحيفة إلى أن الاقتراح حالياً يدعو إلى بناء البرج في مدينة دبي التي تتمتع بتاريخ طويل من بناء ناطحات السحاب.








     

    شارك الموضوع ليستفيد الجميع


    0 تعليقات على " مقترح لتصميم برج معلق في سماء دبي "

    ثبحت عن مقال ؟

    أرشيف المدونة الإلكترونية

    تغريداتي

    عداد التواصل الإجتماعي

    نموذج الاتصال

    الاسم:

    بريد إلكتروني:

    رسالة :

    عن الموقع

    كوميديا

    المتابعون

    اخبار

    المزيد

    المواضيع المختارة

    حصريات

    المزيد

    حلقات

    المزيد
    جميع الحقوق المحفوظة ل Doucumnt تصميم قالب عالم مدون و حسين سليم