wdbloog

أبحث عن ما تريد فى المدونة قوالب إضافات وكل شئ يخص بلوجر سوف تجده على المدونة

  • الصفحة غير موجودة ، 404

    الصفحة أو الكلمة التى تبحث عنها غير موجوده على المدونة أو تم حذفها

    يمكنك التبليغ عن رابط لا يعمل من هذا الصفحة التبليغ عن رابط لا يعمل

    ويمكنك طلب ما تريده من هذه الصفحة الدعم الفنى

    أو يمكنك العودة للصفحة الرئيسية أو البحث عن الصفحةو من جديد

    العودة للرئيسية

    الهجرة الى كندا

    الهجرة إلى كندا

    الهجرة إلى كندا هي الألية التي تتحكم بعملية هجرة أشخاص للعيش في كندا. أكثرية هؤلاء الأشخاص يصبحون "مواطنين كنديين". بعد 1947، مرت قوانين الهجرة وسياساتها بتغيرات كبيرة. من أهمها قانون 1976 ومرسوم قانون هجرة وحماية اللاجئين الحالي والذي صدر عام 2002. ومازالت هذه القوانين تتطور باستمرار. ففي عام 2008، قامت دائرة الهجرة واللاجئين بغييرات مهمة من أجل تحسين عملية انتقال المهاجرين بشكل فعال. منها تخفيض تصنيفات هجرة اليد العاملة الماهرة والحد من عدد المهاجرين في تصنيفات مختلفة. منذ عام 2001، كان متوسط عدد المهاجرين 250،000 مهاجر سنوي.[1] من أهم المشاكل التي يوجهها المهاجرون الجدد إلى كندا هي العقوبة العرقية والتي تعرف بالمصاعب التي يواجهها المهاجر بسبب لإختلاف في الثقافة وصعوبات العمل في السوق.[2]

    المواطنية الكندية

    مقالات مسلسلةهجرةالهجرة إلى كندا
    تاريخ الهجرة إلى كندا
    التأثير الإقتصادي
    قانون اللاجئين والهجرة
    قانون الهجرة، 1976
    قانون الهجرة وحماية اللاجئين
    المقيم الدائم
    المقيم المؤقت
    بطاقة الإقامة الدائمة الكنديةقانون الجنسية الكنديتاريخ قانون الهجرة
    مرسوم المواطنية الكندية، 1946
    إمتحان المواطنية
    يمين المواطنيةالوكالات الحكوميةدائرة الجنسية والهجرة الكندية
    جوازات كنداطبقات المواطنيةمواطنية فخرية
    مواطنية الكومونويلثقضاياكنديون مفقدون
    "كندي الفرصة"ديموغرافيات كنداكنديون
    عدد السكان بحسب السنة
    الأصول العرقيةع

    فئات الهجرةعدل

    تعتمد كندا أربع فئات تصنيفية للهجرة:

    الفئة العائلية: أي ال

    فئة التي يحق لها الهجرة من أجل الإتحاد مع عائلتهم التي تقيم في كندا.

    الفئة الإقتصادية: وهي تشمل هجرة اليد العاملة الماهرة ورجال الأعمال.الفئات الأخرى: وهي تشمل هجرة أشخاص لأسباب إنسانية أو رحيمة.فئة اللاجئين: وهي هجرة الأشخاص المعرضين للإضطهاد، التعذيب أو القصاصات الصعبة.

    أعراق المهاجرين إلى كنداعدل

    قوانين وسياسات الهجرة جعلت كندا بلد الأعراق المتنوعة. فبحسب الاحصائيات الكندية لعام 2001، يوجد في كندا 34 عرقاً عدد أفراد كل منها أكثر من مئة ألف شخص. كما أن هناك 10 أعراق عدد أفراد كل منها أكثر من مليون. والعديد من الأعراق ذات أعداد قليلة. أكثرية الشعب الكندي ذو أصول بريطانية، أيرلندية وفرنسية. بالإضافة لهذه الأعراق الثلاثة، هناك أعراق تعد أعراق أقلية.

    أعراق مصنفة كأقليةعدل

    العرق الألماني: 10,18%من أصول إيطالية: 4,63%من أصول أوكرانية: 3,78%من أصول هولندية: 3,15%من أصول بولندية: 3,15%

    الأقلية العرقية الظاهرةعدل

    16,2% من عدد السكان هم من الأقلية العرقية الظاهرة من أهمها:

    العرق الأسيوي الجنوبي 4%العرق الصيني 3,9%العرق الأسمر 2,5%الفيليبينيين 1,3%

    تاريخ الهجرة إلى كنداعدل

    مقالة مفصلةتاريخ الهجرة الكندية

    مجموعة من أربعة خرائط تظهر عدد سكان كندا بحسب السنة. بحسب المناطق التاريخية

    تعال لتقيم، ملصق طبع عام 1880 الذي يشجع الهجرة إلى كندا

    موجات الهجرةعدل

    بعد عمليات الإستيطان الفرنسية والبريطانية للأراضي الكندية، مرت عمليات الهجرة بخمسة مراحل:

    الموجة الأولى: هي فترة إمتدت لقرنين بدأت بإنتشار المستوطنين الفرنسيين في كيبيك و أكادية، ووصول بعض الأميركيين والمتمولين الأروبيين بالإضافة إلى بعض الجنود البريطانيين. وتوجت هذه الحقبة بوصول حوالي 49،000 عسكري بريطاني إلى جنوبي أنتاريو هرباً من الولايات المتحدة إثر الثورة الأميركية. وبنهاية عام 1820، إستوطن 30،000 أميريكي في أونتاريو. كما وصل أسكتلنديين في هذه الحقبة.

    الحقبة الثانية: وهي الحقبة المتمثلة بتثبيت بريطانيالموقعها في كندا بتشجيع الهجرة للناطقين بالإنكليزية لتعزيز مواجهتها مع الأميركيين والفرنسيين. فسهلت الهجرة بإصدار قانون عام 1872 الذي يمنح الأراضي بالمجان لكل شخص أكبر من 18 سنة يعيش ويطور الأرض. فأتى العسكريين البريطانيين الذين خدموا بالحروب، وأتى الإيرلنديين بأعداد كبيرة يصلوا إلى مئات الألوف. أكثريتهم إستوطنوا مناطق "كندا العليا والتي هي أونتاريو يومنا هذا. وعمل العديد من الوافدين في توسعة الأراضي وشق الطرق. كما وضعت قوانين لجعل كندا ممراً للمهاجرين إلى أمريكا وبإنشاء مواقع أميركية في كندا لفحص المهاجرين الجدد. كما وضعت قوانين لتشجيع هجرة المزارعين الأفراد بدلا من شركات زراعية كبيرة.

    الموجة الثالثة: فترة الحربين العالميتين والحرب الباردة دفعت بالعديد للهجرة من أوروبا مما فتح مجال التنوع العرقي في كندا على مصرعيه. بالإضافة للفرنسيين والإنكليز، أصبح هناك أوروبيون من دول أخرى مثل هولنداوأوكرانيا.

    الموجة الرابعة: وتعتبر الموجة الرابعة في عام 1957 حيث هاجر 282 ألف أوروبي والتي حولت كندا إلى مجتمع إثني متنوع وجامع بوجود عدد كبير من الأعراق التي لا تتكلم الإنكليزية والفرنسية.

    الموجة الخامسة: وهي الموجة الحالية التي تسمح بهجرة ما بين 225،000 و 275،000 مهاجر سنويا من أعراق وإثنيات مختلفة.

    تاريخ هجرة الصينيينعدل

    خلال تاريخها، وضعت كندا العديد من القوانين للحد من هجرة الصينيين لأعدادهم الكبيرة. في عام 1885، وضعت ضريبة الرأس الصيني للحد من العمالة الصينية التي أتت لإنشاء سكك الحديد. وفي عام 1923، وضعت الحكومة الكندية قانوناً تمنع دخول الصينيين إلى كندا.

    تاريخ المواطنيةعدل

    انشئت المواطنية الكندية (بالإنجليزية: citizenship) عام 1910، بموجب فانون الهجرة، كصفة للبريطانيين الذي اتخذوا كندا موطناً لهم. وجب على بقية البريطانيين طلب إذن لدخول البلاد. في عام 1921 صدر قانون المواطنون الكنديون، الذي حدد حالة جديدة سميت "مواطن كندي" والتي تمثل الأفراد الكنديين عن طريق أب كندي أو زوجة كندي لكن لم يحطوا الرحال في كندا. أما بعد "تشريع وستمنستر"، أصبح الكنديون، كما بقية الدول تحت الحكم البريطاني، يسمون "أتباع الكومونويلث". لكن بقي استعمال مصطلح "أتباع بريطانيا" في المعاملات الرسمية. وفي عام 1946، وكنتيجة لقانون المواطنية الكندية، أصبحت كندا أول دولة تابعة للكومونويلث تنشئ جنسيتها ومواطنيتها بشكل مستقل. وللحصول على الجنسية في عام 1947، كان يتوجب على الفرد أن يكون تابع بريطاني (أي مواطن إنكلترا ومستعمراتها أو أي فرد من الكومونويلث) في ذلك اليوم أو شخص مسجل كمهاجر قبل ذلك التاريخ. في عام 1977، رفعت كندا الحظر عن حمل الجنسية المزدوجة.

    تاريخ الهجرةعدل

    بشكل تاريخي، فاقت نسبة الهجرة من كندا إلى الولايات المتحدة نسبة الهجرة إلى كندا. مرت فترات معاكسة، مثل فترة "هجمة ذهب بريتيش كولومبيا" و"هجمة ذهب كلوندايك" التي قدم فيها الأميركيون بحثا عن الذهب، أو خلال فترة الحروب مثل الحرب الفيتنامية. والجدير ملاحظته أن الأمور تغيرت بين عامي 2009 و2011 بحيث زادت نسبة الهجرة من أميركا إلى كندا أكثر 200% بسبب النهضة الإقتصادية الكندية.

    مصادر الهجرةعدل

    يهاجر إلى كندا مواطني أكثر من 200 دولة. ويأتي أكثر من نصفهم من 10 دول بحسب الجدول التالي عدد المقيمين الدائمين الذي قدموا إلى كندا عام 2010بحسب أكبر 10 دول

    الرتبةالبلدالعددالنسبة1الفيليبين36,578132الهند30,25210.83الصين30,19710.84المملكة المتحدة9,4993.45الولايات المتحدة9,2433.36فرنسا6,9342.57إيران6,8152.48الإمارات العربية المتحدة6,7962.49المغرب5,9462.110كوريا الجنوبية5,5392مجموع العشرة الأوائل147,79952.7بلاد أخرى132,88247.3المجموع280,681100

    المصدر:[1]

    عدد المقيمين الدائمين الذين أتوا عام 2010 بحسب وجهتهم

    الرتبةالمقاطعةالعددالنسبة1أونتاريو118,11442.12كيبيك53,98219.23كولومبيا البريطانية44,18315.74ألبرتا32,64211.65مانيتوبا15,8095.66ساسكاتشوان7,6152.77جزيرة الأمير ألبرت2,5810.98نوفا سكوشا2,4080.99نيو برونزويك2,1250.810نيوفاوندلاند واللابرادور7140.311يوكان3500.112المقاطعات الشمالية الغربية137013نونافيك19014غير محددة20المجموع280,681100

    المصدر:[2]

    برنامج العامل الأجنبي المؤقتعدل

    أقرت كندا في العام 2012 برنامج العامل الأجنبي المؤقتالذي يضاعف عدد المهاجرين إلى ثلاثة أضعاف العدد المسجل في عام 2002.

    الهجرة الغير شرعية إلى كنداعدل

    يقول جايمس بيسيت، رئيس سابق لوكالة الهجرة الكندية، أن هناك عشرات الألوف من الأشخاص يقيمون بشكل غير قانوني بسبب عدم وجود نظام فعال لغربلة اللاجئيين.[3]وصدر تقرير عام 2008 يظهر أن الحكومة الكندية فقدت الإتصال ب40 ألف مهاجر غير شرعي.[4][5][6]

    شارك الموضوع ليستفيد الجميع


    0 تعليقات على " الهجرة الى كندا "

    ثبحت عن مقال ؟

    أرشيف المدونة الإلكترونية

    تغريداتي

    عداد التواصل الإجتماعي

    نموذج الاتصال

    الاسم:

    بريد إلكتروني:

    رسالة :

    عن الموقع

    كوميديا

    المتابعون

    اخبار

    المزيد

    المواضيع المختارة

    حصريات

    المزيد

    حلقات

    المزيد
    جميع الحقوق المحفوظة ل Doucumnt تصميم قالب عالم مدون و حسين سليم