wdbloog

أبحث عن ما تريد فى المدونة قوالب إضافات وكل شئ يخص بلوجر سوف تجده على المدونة

  • الصفحة غير موجودة ، 404

    الصفحة أو الكلمة التى تبحث عنها غير موجوده على المدونة أو تم حذفها

    يمكنك التبليغ عن رابط لا يعمل من هذا الصفحة التبليغ عن رابط لا يعمل

    ويمكنك طلب ما تريده من هذه الصفحة الدعم الفنى

    أو يمكنك العودة للصفحة الرئيسية أو البحث عن الصفحةو من جديد

    العودة للرئيسية

    فرنسا france

    فرنسا دولة أوروبية تطل على البحر الأبيص المتوسط، هي دولة ذات مكانة كبيرة في العالم سواء في العالم القديم أم العالم الحديث، عاصمتها باريس وعملتها الحالية هي اليورو، هي عضو في الاتحاد الأوروبي، لغتها الرسمية اللغة الفرنسية ونظام الحكم فيها جمهوري برلماني. يبلغ عدد سكانها حوالي 65 مليون نسمة غالبيتهم من المسيحيين، ولكن فرنسا ذات مذهب علماني تؤمن بالحريات الشخصية، فهناك تنوع كبير في الأديان فيها بين المسلمين والمسيحيين واللاأدريين والملحدين وغيرهم من أتباع الديانات والطوائف. كما تعتبر فرنسا دولة ثقافية بامتياز سواء بمواطنيها العظماء على مر التاريخ أو بمن احتضنتهم من مثقفي العالم، فقد صدرت فرنسا للعالم مفكرين وسياسيين وأدباء وعلماء وعسكريين وفنانيين وشعراء وسينمائيين، فمن أشهرهم الجنرال ديغول وديكارت وفيكتور هوجو ونابليون بونابرت و العالم لابلاس فولتير ومولتيير وجان جاك روسو ودينس ديدرو وراسين وجين فيليب راموو. كما وتحتوي فرنسا على عدة معالم مشهورة عالمياً كبرج إيفل في باريس وشارع الشانزيليزيه وقوس النصر والمتحف اللوفر ومتحف دورسيه وقصر فرساي. ينظر الثوار في العالم إلى فرنسا على أنها مثال حي على الثورة على الظام والطغيان عبر ما يعرف بالثورة الفرنسية والت استطاع الفرنسيون من خلالها الإطاحة بالنظام الملكي والتأسيس لجمهورية تضمن حقوق المواطنين وتكافؤ الفرص وتوزيع الثروات المكتسبة بينهم بالتساوي والعدل وتطوير البلاد والارتقاء بها والنهضة الشاملة لجميع مناحي الحياة وتحسين الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. لعبت فرنسا دوراً هاماً ومؤثرا في القرن الماضي عن طريق تشكيلها لقوة استعمارية كبيرة، فمن الدول العربية استطاعت فرنسا احتلال سوريا ولبنان والجزائر والمغرب وتونس، كما استطاعت تقسيم العالم العربي إلى دول تفصل بينها الحدود بالتعاون مع جارتها ومنافسها الأزلية بريطانيا عبر اتفاقية سايكس بيكو الإنجليزية الفرنسية، فبذلك نالت فرنسا عداء عدد كبير من شعوب العالم الحرة، هذا عدا عن الحملة على دول المشرق والتي قادها نابليون بونابرت قديماً بعد الثورة الفرنسية في إطار توسيع الجمهورية الفرنسية عن طريق احتلال المشرق العربي والسيطرة عليه، لإخضاع شعوبه ونهب الثروات وتحقيق الأمجاد الشخصية والغطرسة، لكن الحملة لم يكتب لها النجاح وباءت بالفشل في ظل رفض شعبي عربي عارم لها. تعتبر فرنسا دولة متقدمة جداً في المجالات المختلفة العسكرية والصناعية والاقتصادية وفي كافة المجالات و الأصعدة وهي متقدمة أيضاً من النواحي الثقافية والتعليمية ومؤشرات التنمية البشرية، كما أنها وجهة سياحية ممتازة للناس من مختلف أنحاء العالم نظراً لاحتوائها على الاماكن الجميلة والطقس الرائع. بحث عن فرنسا

    الرئيسية / عادات وتقاليد / عادات وتقاليد فرنسا عادات وتقاليد فرنسا بواسطة: ناتاشا عيسى - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٣ يونيو ٢٠١٤ ذات صلة معلومات عن فرنسا دولة فرنسا فرنسا هي واحدة من ارقى المدن الغربية التي تفتخر بان تكون الحرية و المساواة من اهل مبادئها. يعيش اغلب الفرنسيين ، بنسبة تقدر ب 75% في المدن ويتمركزون في البنايات الكبيرة و العالية ويفضلون الابينة القديمة جدا وليست الحديثة ، ولا يهتم اغلب شعوب فرنسا بوسائل الحياة الحديثة ، فعلى سبيل المثال يفضل اكثرهم إستخدام موقد الفحم بدلا من مراكز التدفئة . وهنالك قواعد وتعليمات صريحة ومشددة تمتع القيام بعمليات البناء و الانشاء في المناطق المدحمة بالسكان حتى لا تسبب لهم الازعاج وبهدف تأمين الهدوء و السكينة . اما بالنسبة للأشخاص من ذوي الطبقة المتوسطة او المتدنية فتم تخصيص مدن و مناطق خاصة بهم مع توفر وسائل النقل و كافة البنية التحتية لهم. اما بالنسبة للقلة التي تعيش في الريف فهي 25% من السكان فقط ، وهم يشكلون مجتمعا زراعياً و يقومون بالصيد وهو يتمتعون بكافة الخدمات و البنية التحتية التي يتمتع بها اهل المدن تماماً ، فهم يمتلكون السيارات و اجهزة التلفاز و الانترنت ، الكهرباء الماء ووسائل التنقل. يشتهر الشعب الفرنسي الطبخ فهو بالنسبة لهم احد الفنون التي يتقنونها و يبرعون بها ، وهنالك عدة صلصات و اكلات فرنسية معروفة عالمياً . وبما ان فرنسا دولة تتمسك بالحرية فأنها اعطت الحرية الدينية لجميع سكانها ، فهم يتنوعون مابين الدين المسيحي، الاسلامي ، اليهودي و البوذي و غيرهم من الاديان . يمتاز المجمتع الفرنسي بشكل عام بالرقي ، و تعمل النساء جنبا الى جنب مع الرجل ف 80% من نساء فرنسا يعملون في وظائف خارج المنزل ، ولا ننسى طبعا ان نذكر بأن الشعب الفرنسي يحب التسلية كثيرا ، السهر ، السينما، وغيرها من النشاطات . من التقاليد اليومية عند الشعب الفرنسي ضرورة تناول وجبة الافطار بشكل يومي و المكونة غاليا من القهوة ، الشكلاتة او الكرواسان ، لذا نراهم يتمتعون بالرشاقة الدائمة . من احد التقاليد الطريفة في فرنسا انها تلزم المحطات الاذاعية اي الراديو ببث الاغاني الفرنسية فقط في اغلب ساعات النهار و تسمح ببث الاغاني الغير فرنسية ليلا فقط حتى تحافظ على اللغة الفرنسية بان تبقى اللغة الاولى فيها .
    فرنسا هي دولةٌ ذات سيادة، وتوجد في الجزء الغربي من القارة الأوروبيّة، مع مناطق وأقاليم ما وراء البحار، وتصل مساحة البلاد الإجماليّة إلى 640679 كيلو متر مربع، ويَعيش عليها أكثر من سبعة وستين مليون نسمةً، وتمتد البلاد من البحر الأبيض المُتوسط حتى بحر الشّمال، ومن نهر الرّاين حتى المحيط الأطلسي، وتنحصر على خط الاستواء بين خطي عرض 41 درجة و51 درجة باتجاه الشّمال، وبين خطي طول 6 درجة و10 درجة باتجاه الغرب. تمتلك البلاد حدوداً مع العديدِ من الدّول على امتداد النّاحية الشّمالية الشّرقية، حتى النّاحية الجنوبية الغربية وهي (بلجيكا، وألمانيا، ولوكسمبورغ، وسويسرا، وإيطاليا، وموناكو، وإسبانيا، وأندورا)، في حين يَحدّها من الجهة الغربية سورينام، ومن الجهتين الشّرقية والغربية البرازيل، كما تمتلك حدوداً مع مملكة هولندا، وذلك من خلال الجزيرة الكاريبية المَعروفة بالقديس مارتن. المناخ تتميزُ فرنسا عن الكثر من دول العالم بأنّها تمتلك أربعة مناخات؛ وذلك بسبب وجود أربع مناطق جغرافية كبيرة فيها، وهذه الأنواع هي: المناخ المحيطي: يوجد في النّاحيتين الغربية، والشّمالية الغربية، ويتميز بالدّفء خلال فصل الصّيف، والبرودة المُعتدلة خلال فصل الشتاء. المناخُ شبه القاري: ويوجد في النّاحية الشّمالية الشّرقية للبلاد؛ حيث يكون فصل الصيف حاراً، وفصل الشتاء بارد. مناخ البحر المتوسط: ويوجد ​​في النّاحيتين الجنوبية والجنوب الشّرقيّ؛ حيث يكون فصل الصيف حاراً، وفصل الشتاء معتدلاً. مناخ جبال الألب: الذي يوجد في نفس منطقة الجبل مع مناطق جبال البرانس، والهضبة الوسطى، وجورا، والفوج، ويكون فصل الصّيف معتدلاً، والشّتاء بارداً. التّاريخ القديم تمَّ العُثورُ على آثارٍ للحياة البشرية تعود إلى قبل 1.8 مليون سنة، بالرغم من الظّروف الجوية السّيئة التي كانت تُعاني منها المنطقة في القِدَم، ولقد أصبحت في الألفية الثّالثة أحد المحطات المهمّة؛ وذلك لِاحتوائها على العديد من المعادن كالذّهب، والنحاي، والبرونز، والحديد. وبحلول عام 600 ق.م تمَّ تأسيس مستعمرةِ مسليا، المعروفة حالياً بمرسيليا لتكون بذلك أقدم المدن الفرنسية. التّاريخ المعاصر كانت فرنسا عضواً في الحلف الثّلاثي عندما اندلعت الحرب العالمية الأولى، وتمَّ احتلالُ جزءٍ صغير من شمال فرنسا، إلّا أنّ ذلك لم يمنع فرنسا وحلفاءها من الانتصار ضد القوى المركزية، وقد كَلَّفت فرنسا الحرب خسارة بشرية كبيرة تُقدر بـ 1.5 نسمة من سكانها. منذ القرن التّاسع عشر كانت فرنسا محطةً يقصدها الكثير من المهاجرين، وواجهت البلاد في عام 1970م أزمةً اقتصاديةً، مما ساهم في استقطاب أعدادٍ أكبر من المهاجرين، كان مُعظمهم من المَغرب العربي، وتُعد العاصمةُ الفرنسية "باريس" إحدى المَحطات التي تتعرض لِهجوم انتحاري، مثل تفجير شارلي إبدو، وتفجير منطقة بالقرب من ملعب لِكرة القدم.
    فرنسا تحتل البلاد الفرنسيّة المرتبة الواحدة والعشرين على العالم، والمرتبة الثالثة على القارة الأوروبيّة من حيث عدد السكّان، بتعداد سكّانيّ يزيد عن 67 مليون نسمةً تقريباً، وتعتبر واحدةً من الدول التي تحتوي على نسبة عالية من النمة الطبيعيّ للسكّان، وفي احصائيّة ما بين عامي 2006 و 2011 وجد أنّ متوسط هذا النموّ يرتفع بنسبة 0.06% سنوياً، كما أنّ المهاجرين إلى هذه البلاد يسهمون بشكلٍ رئيسيّ في هذا الاتجاه. توجد العديد من الجماعات العرقيّة في الشعب؛ حيث إنّ معظمهم من سلتيك الإغريق وهو المنشأ، ومع مزيج من الرومان اللاتينين، والفرانكس الجرمانيّ، وهذه المجموعات تعكس تنوّعاً تراثياً مختلفاً، ولعبت الهجرة دوراً هاماً وواسعاً خلال القرن الماضي في وجود ثقافات كبيرة ومختلفة، وفي دراسة لمعهد مونتين عام 2004 وجد أنّ نسبة 85% من السكّان هم من البيض بتقدير يبلغ 51 مليون شخص، و10% قدموا من شمال إفريقيا بمقدار 6 مليون نسمة، و3.5% من السود بتقدير 2 مليون نسمةً، ونسبة 1.5% من القارة الآسيويّة بمليون نسمةً. وكان من غير القانونيّ للدولة الفرنسيّة جمع البيانات عن العرق والأنساب، إلّا أنّه في عام 2008 أجرت الدولة استطلاعاً بالاشتراك مع المعهد الوطني الفرنسيّ للإحصاءات INED، وتبيّن وجود نسبة كبيرة من الطليان، ومن الأتراك، والإسبان، والبرتغاليين، والرومانيين، والبولنديين، واليونانيين من البلاد الأوروبيّة. المدن في فرنسا تحتضن فرنسا العديد من المدن الأساسيّة من حيث عدد السكّان؛ حيث وجد أنّ العاصمة باريس تحتوي على ما يزيد عن 13 مليون نسمةً، وليون أكثر من 2 مليون و200 ألف نسمةً، ومرسيليا 2 مليون نسمةً، وتولوز مليون ونصف المليون نسمة، وليل، وبوردو، ونيس أكثر من مليون نسمة، ونانت تصل إلى ما يقارب مليون نسمة، وستراسبوغ 900 ألف نسمة. وتعتبر اللغة الفرنسيّة هي اللغة الرسميّة بموجب قانون الاتّصالات التجاريّة، والعمل، وتحاول الحكومة الفرنسيّة تعزيز هذه اللغة في الاتحاد الأوروبي، وعلى الصعيد العالمي من خلال مؤسسات مثل الفرانكفونية، وعلى الرّغم من ذلك توجد حوالي 77 لغة إقليميّة في البلاد، وثمانية منها تمارس في العاصمة باريس، ولا يوجد رقم دقيق إلّا أنّ حوالي 300 مليون إلى 500 مليون نسمة في جميع أنحاء العالم يتكلمون الفرنسيّة كلغة أولى أو لغة ثانية. وتحتل اللغة الفرنسيّة المرتبة الثانية في مجال التعليم بعد الإنجليزيّة، وتحتوي هذه البلاد على نسبة كبيرة من الكاثوليكين بنسبة 51%، وبلغت نسبة الملحدين 31%، و10% ديانات أخرى؛ وهي الملسلمين 4%، والبروتستانتيّة 3%، و1% بوذيّة، و1% يهوديّة، وتعتبر البلاد واحدةً من أكثر البلاد الرائدة في العديد من المجالات كالتعليم، والصحة، وانتشار وسائل الإعلام.
    فرنسا فرنسا (بالإنجليزية: France)، أو كما تُعرف رسميّاً بالجمهوريّة الفرنسية (بالإنجليزية: French Republic)، هي دولة أوروبيّة تَقع في الجُزء الغربي من القارة، وتُطلّ على البحر الأبيض المتوسط وخليج بسكاي، وتتشارك حدودها البرية مع ثماني دول. تحتلّ فرنسا مكانةً مَرموقةً بين دول العالم، خاصّةً في المشهد السياسي الدولي الحالي؛ فهي عضوٌ دائم في مجلس الأمن الدولي، وحزب الناتو، ومجموعة العشرين، ومجموعة الدول الصناعيّة الثمانية، والاتحاد الأوروبي، وغيرها من الأحزاب والمُنظّمات الدولية.[١] مُنذ بداية القرن السابع عشر الميلادي بدأت فرنسا في بناء نفسها كقوّةٍ عظيمةٍ، وتوسّعت إلى إمبراطوريّة امتدّت إلى ما وراء البِحار بمُساعدة شركة الهند الشرقية الفرنسية، التي أسّسها الوزير جان بانيست كولبير. من ضمن الدّول التي وقعت تحت السيطرة الفرنسية كانت كندا، ولوويزيانا، وبعض الجُزر الهنديّة الشرقيّة، بالإضافة إلى العَديد من الدول الإفريقيّة مثل الصومال ومدغشقر، كما وقعت العديد من الدول العربية تحت الاستعمار الفرنسي، منها الجزائر، والمغرب، وتونس.[٢] تُعدّ فرنسا اليوم من أبرز الدول المُتقدّمة والقويّة اقتصاديّاً، وتتمتّع بواحدةٍ من أعلى نسبة دخل الفرد من إجمالي الناتج المحلّي الإجمالي. في عام 2016م بلغ النّاتج المحلي الإجمالي لفرنسا 2.737 تريليون دولار، وهي بذلك في الترتيب الـ 11 على مُستوى دول العالم، وفي العام نفسه بَلَغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 42,400 دولار، وهي بذلك في الترتيب الـ 38 على مُستوى دول العالم. من أبرز القطاعات التي تُساهم بشكلٍ كبير في الاقتصاد الفرنسي هي: قطاع الخدمات (78.8%)، وقطاع الصناعة (19.4%)، وقطاع الزراعة (1.7%).[١] أشهر المعالم في فرنسا تضمّ فرنسا العديد من المَعالم المُميّزة والمَشهورة والمَعروفة عالمياً، وتجذب فرنسا سنويّاً ملايين السياح من حول العالم، ومن أبرز المَعالم التي تشتهر بها فرنسا: برج إيفيل (بالإنجليزية: Eiffel Tower): يُعدّ برج إيفيل من أشهر المعالم التي ترتبط بفرنسا. اكتمل بناء هذا البناء الكبير المُتميّز عام 1889م، وصمّمه المُهندس غوستاف إيفل، وكان أطول برج في العالم عند بنائه، وكان من المُفترض أن يبقى البناء لمدّة 20 عاماً فقط، لكنّه ما زال صامداً إلى يومنا هذا، ويَجذب العديد من السيّاح لزيارته والتقاط العديد من الصور والتمتّع بمشاهدته.[٣] متحف اللوفر (بالإنجليزية: the Louvre Museumm): هو أشهر المَتاحف العالميّة، ويحتوي على العَديد من الفنون والمَنحوتات العالميّة الشهيرة، بالإضافة إلى القطع الأثرية. يَحتوي المتحف أيضاً على مَجموعات من الفنون الزخرفية، والفن الإسلامي، والفخار، والنسيج، والمجوهرات، والأثاث، والفسيفساء، وكان المُتحف في الأصل قصراً ملوكيّاً، وتمّ تَحويله إلى متحف في عام 1793م.[٤] قصر فرساي (بالإنجليزية: Palace of Versailles): يُعتبر القصر معلماً وطنيّاً، ومكاناً سياحيّاً يستحقّ الزيارة. يعود تاريخ القصر إلى القرن السابع عشر الميلادي، وكان مكان إقامة الملك. في القرن التاسع عشر الميلادي تحوّل القصر إلى مُتحف؛ حيث يَحتوي القصر اليوم على مجموعة ضخمة من الأثاث، والفنون، والتّحف، والحَدائق المختلفة.[٥] ديزني لاند باريس (بالإنجليزية: Disneyland Pariss): وهي النسخة الأوروبيّة من ديزني لاند الأمريكية الشهيرة، هي أكبر حديقة ترفيهيّة في أوروبا حالياً، وأكثرها جذباً للسُيّاح في العالم. أطلقت ديزني لاند عمليّاتها في باريس في عام 19877م بعد توقيع عقد شراكة مع الحكومة الفرنسيّة.[٦] في عام 20166م، وصلت عائدات ديزني لاند إلى 1,278 مليون يورو (1354.87 مليون دولار).[٧] جزيرة كورسيكا (بالإنجليزية: Corsica): وهي جزيرة في غرب البحر الأبيض المُتوسّط، الشّمال جزيرة سردينيا، وتبعُد 160 كلم عن جنوب شرق نيس، فرنسا.[٨] تتميز الجزيرة بمناظرها الطبيعيّة الخلابة، حيث يجري في الجزيرة نهر غولو. كما تتمتع الجزيرة بأهمية تاريخية؛ حيث إحتضنت أرضها العديد من المعارك التاريخية الشهيرة وإنطلقت منها الثورات.[٩] أشهر الشخصيات الفرنسية قدّمت فرنسا عبر السنين العديدَ من الشخصيّات المهمّة التي ارتبطت بأذهانِ العَديد منّا بأحداثٍ مختلفة لما قدمته، وما زالت تُقدمه، من إثراءات كبيرةٍ في المجالات العلمية، والتاريخية، والفنية، والسياسية المختلفة، ومن أبرزِ الشّخصيات الفرنسيّة المَعروفة والمشهورة هي: نابليون بونابرت (1769-1821): هو قائد عسكري وأوّل إمبراطور فرنسي، وهو من أشهر القادة الفرنسيين. من أبرز إنجازاته هو إعادة تنظيم صفوف الجيش، وإعادة تأهيل التعليم.[١٠] ماري كوري (1867–1934): هي من أشهر النساء عبر التاريخ اللواتي انخرطنَ في مجال الكيمياء والفيزياء. من أشهر إنجازاتها اكتشاف البولونيوم وعنصر الراديوم، وتطوير أشعة الإكس راي. إنّ كوري هي أوّل امرأة تحصل على جائزة نوبل، والمرأة الوحيدة التي حَصلت عليها في مجالين، وهما الكيمياء، والفيزياء.[١١] كوكو شانيل (1883–1971): هي صاحبة العلامة التجاريّة الشهيرة شانيل، بدأت شانيل مَسيرتها المهنيّة في عام 1910م بافتتاح دار أزياء خاصّة بها، وفي العشرينيات من القرن الماضي أطلقت أوّل عطرٍ لها، ثم اشتهرت بالفستان الأسود وبدلة شانيل.[١٢] ماري أنطوانيت (1755–1793): هي ملكة فرنسية شهيرة، أصبحت ملكة في عمر الـ 19. كانت أنطوانيت السبب وراء قيام الثورة الفرنسية التي أطاحت بالحكم الملكي عام 1792م، وذلك بسبب مقولتها الشهيرة "دعهم يأكلون كعكاً".[١٣] صمويل دو شامبلان (سنة الوفاة 1635): هو رحالة ومستكشف فرنسي معروف، وأحد الرحالة الذين ساعدوا الإمبراطورية الفرنسية على الإمتداد في القرن السابع عشر الميلادي. من أبرز مساهماته هي تأسيس مقاطعة فرنسا الجديدة، ومدينة كيبك، عاصمة مقاطعة كيبك الكندية.[١٤] فولتير (1694–1778): هو كاتب، ومُؤرّخ، وفيلسوف فرنسي مَعروف، ومِن أبرَز كتّاب عصر التنوير، ومِن أبرز وأشهر كتاباته هي الرواية الساخرة "كانديد".[١٥] ماري توسو (1761–1850): هي الاسم الشهير وراء متحف مدام توسو الشمعي، كانت توسو مُعلّمة فن، وشقيقة لويس الرابع عشر ملك فرنسا، وبدأت بصُنع التماثيل الشمعيّة في عام 1802م في بريطانيا.[١٦] زين الدين زيدان (1972–): هو لاعب كُرة قدم شهير، وقاد المُنتخب الفرنسي للفوز بكأس العالم عام 1998م، وحازَ على جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم ثلاث مرّاتٍ.[١٧] لوي فيتون (1821–1892): هو المصمّم صاحب العلامة الرائدة في مجال الأزياء والعطور ومُستحضرات التجميل، كان فيتون مصمّم الأزياء الشخصي لزوجة الملك نابليون، ممّا أتاح له فرصة العمل مع أرقى وأفخم المواد والتصاميم، ويُمثّل اسمه اليوم إحدى أرقى العلامات التجارية في العالم.[١٨] جان بول سارتر (1905–1980): هو كاتب، وناقد، وفيلسوف، وناشط سياسي، وكاتب ساخر، ومن أشهر الأسماء التي بَرَزت في الحركة الأدبيّة في القرن العشرين، ومن أبرز أفكاره هي النظريّة "الوجودية".[١٩] أشهر الأكلات الفرنسية تَشتهر فرنسا بطعامها اللذيذ المَصنوع بدقّة متناهية، وتمتاز بأطعمتها المذهلة، وتُعرف بحلويّاتها التي انتشرت حالياً لتصل إلى جميع أنحاء العالم، ومن أشهر الأكلات الفرنسيّة: الخبز الفرنسي الباجيت (بالفرنسية: Baguettee): هو خبز طويل ونحيف، يترواح طوله بين 3-4 سم، وقد يصل إلى متر واحد.[٢٠] الكريب (بالفرنسية: Crêpe): هي إحدى الحلويّات المشهورة جداً على مستوى العالم، وهي عبارة عن عجينة رقيقة تُحمّر، ومن ثم تُضاف إليها أنواع مختلفة من الشوكولاتة.[٢١] كريم بروليه (بالفرنسية: Crème brûlée): هي من الحلويّات الشهيرة التي تحتوي على مخبوز البَيض والتوفي. ظهرت في فرنسا لأوّل مرّة عام 1691م.[٢٢] إكلير (بالفرنسية: Éclair): هي عِبارة عن حَلوى مَخبوزة تُشبه شكل الإصبع، ومُغطّاة بالشوكولاتة، وصُنعت الإكلير لأول مرة في فرنسا في القرن التاسع عشر الميلادي.[٢٣] الموس (بالفرنسية: Mousse): هي حلوى على شكل رغوة من الشوكولاتة، وتَعود أصولها في فرنسا إلى القرن الثامن عشر الميلادي.[٢٤] المراجع ^ أ ب "EUROPE :: FRANCE", CIA, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "French Colonization", discover france, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "The Eiffel Tower at a glance", tour eiffel, Retrieved 27-2-2017. ↑ "The Louvre: An Age-Old Institution Looks to the Future", louvre, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "discover the estate", chateau versailles, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "Our Story", disneyland paris, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Financial Indicators", disneyland paris, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Corsica", world atlas, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "EXPERIENCE THE CULTURE", visit-corsica, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Napoleon Biography", biography, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "Marie Curie Biography", biography, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Coco Chanel Biography", biography, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "Marie Antoinette Biography", biography, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "Samuel de Champlain Biography", biography, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "Voltaire Biography", biography, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Marie Tussaud Biography", biography, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Zinedine Zidane Biography", biography, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Louis Vuitton Biography", biography, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Jean-Paul Sartre Biography", biography, Retrieved 27-2-2017. ↑ "Baguette", food, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "A Little Crepe History", excuse my french, Retrieved 27-2-2017. ↑ "The History of Crème Brûlée", essential ingredient, Retrieved 27-2-2017.Edited ↑ "French Eclairs: The Story Behind These Cream-Filled Delights", craftsy, Retrieved 27-2-2017. ↑ "The History of Chocolate Mousse", extreme chocolate, Retrieved 27-2-2017.

    فرنسا هي أحد أكبر دول غرب أوروبا، وهي أولى الجمهوريّات في العصر الحديث، ويقوم نظامها السياسي على الدستور الذي ينصّ على وجود برلمان ورئيس للجمهورية يَمتلك صلاحيات. عاصمتها مدينة باريس. نشأت الدولة الفرنسية كملكيّة في العصور الوسطى، ولعبت دوراً مهماً في سير أحداثها، ووصلت إلى أقصى اتساعها في القرنين التاسع عشر والعشرين حيث أصبحت ثاني أكبر إمبراطورية استعمارية بعد بريطانيا، وإلى الآن فإنّ التأثيرات الفرنسية في اللغة والثقافة والقيم التي أسّست عليها الجمهورية الفرنسية واضحة في مختلف أنحاء العالم، حيث ألهمت الثورة الفرنسية العديد من الشعوب للتخلص من نظم الحكم القديمة وتأسيس الجمهوريات الديمقراطية. جغرافيّة فرنسا سياسياً تبلغ حدود فرنسا 674,843 كيلومتراً مربّعاً، وتحدّها من جهة الشمال ألمانيا الاتحادية، وبلجيكا، ولكسمبورغ، وشرقاً ألمانيا أيضاً وسويسرا وإيطاليا، ومن الجنوب إسبانيا والبحر المتوسط، والمحيط الأطلسي من جهة الغرب، ويفصلها من الشمال الغربي عن إنجلترا بحر المانش، كما تمتلك فرنسا العديد من الأقاليم والتجمّعات والجزر المأهولة وغير المأهولة في كلٍّ من المحيط الهندي والمحيط الهادئ، حتى إنّها ما زالت تمتلك بلداً وهي بولينزيا الفرنسية. طبيعياً اتساع الأراضي الفرنسية وضمّها للعديد من الأقاليم الجغرافيّة أظهر تنوّعاً وتبايناً في مظاهر السطح؛ حيث تقع باريس في إقليم نورمانديا الذي يضم العديد من الأنهار من أهمها نهر السين، وتتميز أراضيه بالخصوبة، إضافة إلى وجود سواحل مهيّئة لعمليات صيد الأسماك، أما الشمال والجنوب الشرقي فهو مغطّىً بالغابات التي تزداد كثافة كلما اتجهنا جنوباً، ويحتوي كذلك على مناجم للحديد. في الشمال يوجد وادي نهر الراين الذي يتميز بانحداره الشديد وخصوبة التربة على امتداد النهر، ومثل هذا الوادي الطريق الرئيسي في أوروبا من العصور الوسطى، بالإضافة إلى وجود جبال الألب التي تُمثّل الحدود الطبيعية بين فرنسا وكلٍّ من إيطاليا وسويسرا، وعلى الجهة الأخرى توجد جبال البرانس التي تفصلها عن إسبانيا. الاقتصاد التجارة فرنسا إحدى أقوى الدول في عالم التجارة الدولية؛ حيث يأتي ترتيبها الخامس من حيث القوة، ورغم ذلك فإنّ وارداتها من النفط التي تعد الأهم جعلت أرقام الواردات تفوق أرقام الصادرات بقليل، وهي تصدّر المواد الكيمائية، والسيارات، والأدوات الكهربائية، والمعدات والآلات، وأهم شركائها التجاريين دول الاتحاد الأوروبي، والمملكة العربية السعودية من خارج القارة، والولايات المتحدة واليابان. الزراعة التربة الخصبة ووجود الأنهار جعل من فرنسا تاريخياً من أهمّ منتجي المحاصيل الزراعيّة في أوروبا، ويُضاف إلى ذلك التكنولوجيا الحديثة في الزراعة، الأمر الذي جعلها تحتلّ المركز الثالث في تصنيف الدول الأكثر تصديراً للمنتجات الزراعية، التي تشمل إلى جانب المحاصيل كالحبوب، كلّاً من الدواجن ولحوم الأبقار والخنازير. أين تقع فرنسا

    الجمهورية الفرنسية هي واحدة من أهم الدول العالمية في الوقت الحالي، والتي كان لها أهميّة كبيرة جداً على امتداد التاريخ أيضاَ. تقع الجمهورية الفرنسية في القارة الأوروبية، حيث إنها تمتد من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر المسمّى ببحر المانش، كما وتمتد الجمهورية الفرنسيّة من نهر الراين إلى أن تصل إلى المحيط الأطلسي، ومن هنا فإنه يتبيّن أنّ لفرنسا سواحل مطلّة على المحيط الأطلسي إلى جانب دول أخرى. جزء فرنسا الأساسي يقع في القارة الأوروبيّة، إلاّ أنّ هناك بعض المناطق الأخرى سواء كانت جزراً في محيطات أو أماكن في القارات تَتبع للجمهورية الفرنسيّة. تعتبر الجمهورية الفرنسيّة جمهورية دستورية من الطراز الرفيع، حيث تتبع النظام البرلماني المركزي. تعتبر فرنسا إحدى الدول الأعضاء في العديد من المؤسّسات والمنظمّات الدولية الهامة مثل مجلس الأمن الدولي، ومنظمة، التجارة العالمية، ومجموعة الثمانية، وحلف شمال الأطلسي، ومنظمة التعاون، ومجموعة العشرين، والأهم من هذا وذاك أنها من أهم دول الاتحاد الأوروبي. عاصمة الجمهورية الفرنسية هي باريس، واللغة الرسمية فيها اللغة الفرنسية، أمّا مساحتها فتقدر تقريباً بنحو 670 ألف كيلو متراً مربعاً، عدد سكانها يزيد على 65 مليون نسمة، أخيراً فإنّ العملة في فرنسا هي اليورو. تعتبر الجمهورية الفرنسية دولة من الدول ذات النظام العلماني، وهذا النظام يَعتبِر أنّ الحرية الدينيّة هي حق مقدّس للأفراد لا يجوز لأي كان أن يتدّخل فيه، أو أن يخالفه، كما أنّه لا يجوز لأي إنسان أن يُقحمه في السياسة، وهذا الأخير هو تعريف العلمانيّة الاصطلاحي. في فرنسا تواجد للعديد من الديانات المختلفة منها المسيحيّة الكاثوليك والمسيحية البروتستانتيّة، إلى جانب المسيحيّة هناك تواجد إسلامي وتواجد يهودي، وهناك أيضاً اللادينيين الذين لا ينتمون إلى الديانات المذكورة مسبقاً من الديانات. اشتهرت فرنسا بثقافتها الكبيرة والضّخمة، فالعديد من المفكرين، والكتاب، والأدباء، والعلماء بشتّى صنوف العلم كانوا قد خرجوا من فرنسا، كما وتشتهر فرنسا بوجود العديد من المتاحف الفنيّة الموجودة على أراضيها، ولعلّ من أشهر هذه المتاحف متحف اللوفر، الذي يضم الموناليزا التي تعد واحدة من أفضل اللّوحات الفنية العالمية على الإطلاق. كانت فرنسا وبريطانيا في أوائل القرن العشرين تتنافسان على احتلال العالم واستعماره، ومن هنا فقد ارتبطت فرنسا ببقاع كثيرة حول العالم ولعل من أبرزها الدول العربية مثل سوريا ولبنان ودول المغرب العربي، ومن هنا فالثقافة الفرنسية وخاصة اللغة لا تزال تؤثر في هذه شعوب هذه الدول إلى يومنا هذا، فالثقافة الفرنسية منتشرة وبشكل واسع نتيجة استعماراتها السابقة للأراضي والدول.

    صور    تاريخ فرنسا  ماذا تعرف عن فرنساجمهورية فرنسا   

    شارك الموضوع ليستفيد الجميع


    0 تعليقات على " فرنسا france "

    ثبحت عن مقال ؟

    أرشيف المدونة الإلكترونية

    تغريداتي

    عداد التواصل الإجتماعي

    نموذج الاتصال

    الاسم:

    بريد إلكتروني:

    رسالة :

    عن الموقع

    كوميديا

    المتابعون

    اخبار

    المزيد

    المواضيع المختارة

    حصريات

    المزيد

    حلقات

    المزيد
    جميع الحقوق المحفوظة ل Doucumnt تصميم قالب عالم مدون و حسين سليم